الخميس, شباط/فبراير 21, 2019

حول اليوم العالمي للسرطان 2019

 هو أحد أشهر الأيام العالمية، والتي يحتشد العالم أجمع في الرابع من فبراير من كل عام، للتعريف بأهمية مكافحة مرض السرطان، وتوعية أفراد المجتمع بسبل الوقاية منه، من خلال عدد من البرامج والفعاليات التوعوية، التي تهدف إلى نشر الوعي الصحي حول المرض وكيفية تحسين مستوى جودة الحياة وتقليل نسب الإصابة به حول العالم.

الحدث

دأبت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان منذ تأسيسها على تفعيل هذا اليوم، وأخذت على عاتقها في هذا اليوم مسؤولية المساهمة بتوعية أفراد المجتمع عن هذا المرض الذي يصيب نسبه كبيرة حول العالم، وذلك بهدف توعية أفراد المجتمع السعودي بالمعلومات الصحية والممارسات الخاطئة التي تتم من بعض أفراده، للوصول بهم إلى مستوى عالي من جودة الحياة، بما يسهم -بإذن الله- في تقليل نسب الإصابة. وفي مطلع عام 2019 م تعتزم الجمعية إقامة حملتها السنوية للتوعية بمرض السرطان تحت الشعار العالمي "هذا أنا.. وهذا ما سأفعل" وذلك بتفعيل الرسائل التوعوية التي سيتم إطلاقها على مستوى العالم للتوعية بمرض السرطان ومسبباته وطرق التعامل معه. حيث ستقيم الجمعية حملات تستهدف الأفراد والأسر داخل المجتمع السعودي من خلال عدد من القنوات ووسائل الإعلان المتاحة، بالإضافة إلى إقامة فعاليات متعددة في الجامعات والمستشفيات وغيرها من أماكن التجمعات، لنشر الوعي بمرض السرطان.

الرؤية

إشراك المجتمع وتسخيره لخدمة مرضى السرطان

الرسالة

توعية المجتمع حول مرض السرطان، وتصحيح المفاهيم الخاطئة حوله، والحث على مشاركة الفرد بالقيام بالتزام معين حول مرض السرطان سواءً لنفسه أو لمجتمعه. للمشاركة اضغط هنا

أهداف الحملة

  1. محاربة الخرافات المنتشرة بين أفراد المجتمع حول مرض السرطان.
  2. رفع مستوى الوعي بالمعلومات اللازمة حول مرض السرطان من خلال إكساب أفراد المجتمع ما يحتاجون إليه من معلومات صحيحة وسبل الوقاية من الإصابة بالمرض، من خلال عدد من الرسائل التوعوية المتنوعة والتي تتصل بأهمية:
    • الكشف المبكر عن السرطان للسيدات
    • الغذاء الصحي
    • أهمية ممارسة الرياضة
    • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لوقت طويل
    • أهمية الإقلاع عن التدخين وعن تعاطي المسكرات
  3. الوقاية من السرطان والحد من مخاطر الإصابة به، حيث يمكن الوقاية من ثلث حالات الإصابة بالسرطان على الأقل؛ وهو الأمر الذي يدفعنا إلى دعم استراتيجيات الوقاية والخيارات الصحية للجميع؛ حتى تتوفر لدينا الفرصة الأفضل للوقاية من مخاطر السرطان والحد منها.

فعاليات اليوم العالمي للسرطان 2019 بالتعاون مع مركز الرياض بارك

مكان إقامة الحدث

مركز الرياض بارك.

الهدف من الحدث

توعية أفراد المجتمع بمرض السرطان وسبل الوقاية منه.

الفئة المستهدفة من الحدث

كافة شرائح المجتمع من أفراد وأسر.

مدة إقامة الحدث

ابتداءً من تاريخ 04/02/2019م والذي يعد موعد انطلاق فعاليات التوعية بالسرطان عالمياً، وتستمر على مدار 14 يوماً.

شعار الحملة العالمي

هذا أنا .. وهذا ما سأفعل !

هوية الحملة الإعلامية

يتم تركيز الجهود حول شعار اليوم العالمي للسرطان 2019م "هذا أنا وهذا ما سأفعل"، وذلك من خلال حث المشاهير وجميع فئات المجتمع بالمشاركة في هذا الشعار، وذلك بالقيام بالتزام معين تجاه مرض السرطان، سواءً الالتزام بتوعية المجتمع، أو الحث على الكشف المبكر للسرطان، أو الحث على الغذاء الصحي، أو الالتزام بالإقلاع عن التدخين. مثال/ "أنا فايز المالكي، سوف التزم بنشر المعلومات التوعوية عن السرطان من خلال حسابات مواقع التواصل الاجتماعي". للمشاركة اضغط هنا